Friday , July 30 2021

طرح مشروع استشاري للمرحلة الانتقالية للجسر المو



المؤسسة العامة لجسر الملك فهد ستكون الجهة المشرفة ماليا وفنيا على المشروع

أكد مدير عام المؤسسة العامة لجسر الملك فهد المهندس فهد بن محمد الداود, ل "سبق" أن المؤسسة تعتزم طرح منافسة استشاري المرحلة الانتقالية لمشروع الجسر الجديد, الموازي لجسر الملك فهد, خلال الأسبوع الحالي والذي يتضمن طريقا للمركبات, إضافة إلى خطوط للسكك الحديدية بواسطة تحالف استشاري (مالي – فني – قانوني) يقوده الاستشاري المالي.

وقال "الداود": إن المؤسسة العامة لجسر الملك فهد ستكون الجهة المشرفة ماليا وفنيا على المشروع, وأن المشروع يتضمن خدمات استشارية للمرحلة الانتقالية تشمل تطوير بنية مناسبة للشراكة بين القطاعين العام والخاص, وأيضا دراسة الجدوى المالية النهائية, والإطار القانوني اللازم, والتصاميم والمواصفات الفنية الأولية بما يتناسب مع الرؤى والاستراتيجيات الوطنية في مجال النقل والخدمات اللوجستية في المملكتين.

وأشار "الداود" إلى أن المشروع يتكون من خمس مراحل تشمل مراجعة جدوى المشروع, هيكل تمويل المشروع, تعريف المشروع وطرح المناقصة الأولية, عملية تقديم العطاءات, وعقد الشراكة بين القطاع العام والخاص والإغلاق المالي.

ونوه بأن المدة المتوقعة لإتمام المشروع تقارب الثلاث سنوات, ومن المتوقع تحديد نموذج الشراكة مع القطاع الخاص خلال الربع الأخير من عام 2019 م, يتضمن المشروع جسر بحري بطول 25 كم مواز للجسر القائم مع امتداد لخطوط السكك الحديدية تربط المحطات المخصصة للركاب ومناطق الشحن في البلدين الشقيقتين.

وأعلن وزير النقل الدكتور نبيل العامودي, ووزير المواصلات والاتصالات البحريني المهندس كمال أحمد محمد في نهاية شهر أكتوبر الماضي عن طرح مناقصة الخدمات الاستشارية لإدارة المرحلة الانتقالية لمشروع الجسر الموازي لجسر الملك فهد الأسبوع المقبل, وذلك على هامش مبادرة مستقبل الاستثمار التي عقدت في الرياض برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وأوضح "العامودي" أن توجيهات قادة البلدين كانت المحرك الأول للبدء في مشروع هذا الجسر ومشروع سكة ​​الحديد, وكانت خير دافع للبلدين لمواجهة التحديات, مضيفا أن المشروع سيتم تنفيذه بالشراكة مع القطاع الخاص, بحسب التوجيهات الملكية في كلا البلدين.

بدوره, أشار الوزير البحريني إلى أن مناقصة الخدمة الاستشارية لإدارة المرحلة الانتقالية لمشروع الجسر الجديد ستطرح الأسبوع المقبل من المؤسسة العامة لجسر الملك فهد, وهي مرحلة متقدمة لهذا المشروع الاستراتيجي الذي ينفذ بمباركة وتوجيهات قادة المملكتين.

وقال: إن هذه المرحلة سبقتها سلسلة من الخطوات المهمة منها الانتهاء من دراسة الجدوى الاقتصادية الأولية والتصميم المبدئي, وتمت بنجاح لننتقل إلى المرحلة المقبلة بكل ثقة.

"الداود" ل "سبق": طرح مشروع استشاري للمرحلة الانتقالية للجسر الموازي خلال أسبوع


سبق

أكد مدير عام المؤسسة العامة لجسر الملك فهد المهندس فهد بن محمد الداود, ل "سبق" أن المؤسسة تعتزم طرح منافسة استشاري المرحلة الانتقالية لمشروع الجسر الجديد, الموازي لجسر الملك فهد, خلال الأسبوع الحالي والذي يتضمن طريقا للمركبات, إضافة إلى خطوط للسكك الحديدية بواسطة تحالف استشاري (مالي – فني – قانوني) يقوده الاستشاري المالي.

وقال "الداود": إن المؤسسة العامة لجسر الملك فهد ستكون الجهة المشرفة ماليا وفنيا على المشروع, وأن المشروع يتضمن خدمات استشارية للمرحلة الانتقالية تشمل تطوير بنية مناسبة للشراكة بين القطاعين العام والخاص, وأيضا دراسة الجدوى المالية النهائية, والإطار القانوني اللازم, والتصاميم والمواصفات الفنية الأولية بما يتناسب مع الرؤى والاستراتيجيات الوطنية في مجال النقل والخدمات اللوجستية في المملكتين.

وأشار "الداود" إلى أن المشروع يتكون من خمس مراحل تشمل مراجعة جدوى المشروع, هيكل تمويل المشروع, تعريف المشروع وطرح المناقصة الأولية, عملية تقديم العطاءات, وعقد الشراكة بين القطاع العام والخاص والإغلاق المالي.

ونوه بأن المدة المتوقعة لإتمام المشروع تقارب الثلاث سنوات, ومن المتوقع تحديد نموذج الشراكة مع القطاع الخاص خلال الربع الأخير من عام 2019 م, يتضمن المشروع جسر بحري بطول 25 كم مواز للجسر القائم مع امتداد لخطوط السكك الحديدية تربط المحطات المخصصة للركاب ومناطق الشحن في البلدين الشقيقتين.

وأعلن وزير النقل الدكتور نبيل العامودي, ووزير المواصلات والاتصالات البحريني المهندس كمال أحمد محمد في نهاية شهر أكتوبر الماضي عن طرح مناقصة الخدمات الاستشارية لإدارة المرحلة الانتقالية لمشروع الجسر الموازي لجسر الملك فهد الأسبوع المقبل, وذلك على هامش مبادرة مستقبل الاستثمار التي عقدت في الرياض برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وأوضح "العامودي" أن توجيهات قادة البلدين كانت المحرك الأول للبدء في مشروع هذا الجسر ومشروع سكة ​​الحديد, وكانت خير دافع للبلدين لمواجهة التحديات, مضيفا أن المشروع سيتم تنفيذه بالشراكة مع القطاع الخاص, بحسب التوجيهات الملكية في كلا البلدين.

بدوره, أشار الوزير البحريني إلى أن مناقصة الخدمة الاستشارية لإدارة المرحلة الانتقالية لمشروع الجسر الجديد ستطرح الأسبوع المقبل من المؤسسة العامة لجسر الملك فهد, وهي مرحلة متقدمة لهذا المشروع الاستراتيجي الذي ينفذ بمباركة وتوجيهات قادة المملكتين.

وقال: إن هذه المرحلة سبقتها سلسلة من الخطوات المهمة منها الانتهاء من دراسة الجدوى الاقتصادية الأولية والتصميم المبدئي, وتمت بنجاح لننتقل إلى المرحلة المقبلة بكل ثقة.

11 نوفمبر 2018 – 3 ربيع الأول 1440

05:12 PM


المؤسسة العامة لجسر الملك فهد ستكون الجهة المشرفة ماليا وفنيا على المشروع

أكد مدير عام المؤسسة العامة لجسر الملك فهد المهندس فهد بن محمد الداود, ل "سبق" أن المؤسسة تعتزم طرح منافسة استشاري المرحلة الانتقالية لمشروع الجسر الجديد, الموازي لجسر الملك فهد, خلال الأسبوع الحالي والذي يتضمن طريقا للمركبات, إضافة إلى خطوط للسكك الحديدية بواسطة تحالف استشاري (مالي – فني – قانوني) يقوده الاستشاري المالي.

وقال "الداود": إن المؤسسة العامة لجسر الملك فهد ستكون الجهة المشرفة ماليا وفنيا على المشروع, وأن المشروع يتضمن خدمات استشارية للمرحلة الانتقالية تشمل تطوير بنية مناسبة للشراكة بين القطاعين العام والخاص, وأيضا دراسة الجدوى المالية النهائية, والإطار القانوني اللازم, والتصاميم والمواصفات الفنية الأولية بما يتناسب مع الرؤى والاستراتيجيات الوطنية في مجال النقل والخدمات اللوجستية في المملكتين.

وأشار "الداود" إلى أن المشروع يتكون من خمس مراحل تشمل مراجعة جدوى المشروع, هيكل تمويل المشروع, تعريف المشروع وطرح المناقصة الأولية, عملية تقديم العطاءات, وعقد الشراكة بين القطاع العام والخاص والإغلاق المالي.

ونوه بأن المدة المتوقعة لإتمام المشروع تقارب الثلاث سنوات, ومن المتوقع تحديد نموذج الشراكة مع القطاع الخاص خلال الربع الأخير من عام 2019 م, يتضمن المشروع جسر بحري بطول 25 كم مواز للجسر القائم مع امتداد لخطوط السكك الحديدية تربط المحطات المخصصة للركاب ومناطق الشحن في البلدين الشقيقتين.

وأعلن وزير النقل الدكتور نبيل العامودي, ووزير المواصلات والاتصالات البحريني المهندس كمال أحمد محمد في نهاية شهر أكتوبر الماضي عن طرح مناقصة الخدمات الاستشارية لإدارة المرحلة الانتقالية لمشروع الجسر الموازي لجسر الملك فهد الأسبوع المقبل, وذلك على هامش مبادرة مستقبل الاستثمار التي عقدت في الرياض برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وأوضح "العامودي" أن توجيهات قادة البلدين كانت المحرك الأول للبدء في مشروع هذا الجسر ومشروع سكة ​​الحديد, وكانت خير دافع للبلدين لمواجهة التحديات, مضيفا أن المشروع سيتم تنفيذه بالشراكة مع القطاع الخاص, بحسب التوجيهات الملكية في كلا البلدين.

بدوره, أشار الوزير البحريني إلى أن مناقصة الخدمة الاستشارية لإدارة المرحلة الانتقالية لمشروع الجسر الجديد ستطرح الأسبوع المقبل من المؤسسة العامة لجسر الملك فهد, وهي مرحلة متقدمة لهذا المشروع الاستراتيجي الذي ينفذ بمباركة وتوجيهات قادة المملكتين.

وقال: إن هذه المرحلة سبقتها سلسلة من الخطوات المهمة منها الانتهاء من دراسة الجدوى الاقتصادية الأولية والتصميم المبدئي, وتمت بنجاح لننتقل إلى المرحلة المقبلة بكل ثقة.


Source link